إسبانيا سجلت دخول 220 قاصر في 2016
كشفت إحصائيات رسمية عن ترحيل السلطات اليونانية لـ98 مهاجرا جزائريا دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية، فيما تم طرد 136 آخرين شهر ماي بعدما رفضت السلطات اليونانية منحهم حق اللجوء.
أكدت مصادر إعلامية أمس أن الجزائريين الذين تم طردهم من اليونان عبروا إليها من خلال السفر إلى تركيا واندسوا وسط جماعات اللاجئين السوريين من أجل الاستفادة من التسهيلات التي يحصل عليها السوريون ويتفادون الترحيل المباشر نحو الجزائر، ونقلت ذات المصادر أن عملية ترحيل الجزائريين تدخل في إطار برنامج المساعدة على العودة طواعية للمهاجرين غير الشرعيين إلى دولهم الأصلية وهو البرنامج الذي تشرف عليه المنظمة الدولية للهجرة، حيث استفاد هؤلاء المرحّلين من مساعدات تتمثل في تذكرة طائرة و500 أورو لكل فرد يقبل العودة إلى بلاده، خاصة بالنسبة للذين فشلوا في الحصول على حق اللجوء والذي يعتبر أحد الحلول الأكثر رواجا وسط المهاجرين غير الشرعيين خاصة المغاربة، وهو ما دفع بأغلب الدول الأوروبية إلى التشديد من إجراءات منح اللجوء. من جهة أخرى كشفت السلطات الإسبانية أن 37 بالمائة من المهاجرين القصر الذين وصلوا إلى إسبانيا في 2016 قدموا من الجزائر، وأكد تقرير للنائب العام أن زيادة عدد المهاجرين القصر غير المرافقين الذين دخلوا إسبانيا بلغت 42 بالمائة، فيما وصل 222 قاصر جزائري إلى السواحل الاسبانية أغلبهم ذكور، كما حل المغربيين في المرتبة الثانية بتسجيل قدوم 184 مغربي قاصر إلى إسبانيا.

http://www.al-fadjr.com/ar/national/369000.html

Share.

Leave A Reply