أنهى نائب وزير الدفاع قائد الأركان مهام 4 من كبار جنرالات المحكمة العسكرية يتعلق الامر بالنائب العام العسكري الجنرال الضاوي ورئيس المحكمة العسكرية بالإضافة الى الجنرال قندوز مدير القضاء العسكري.

ومعروف ان النائب العام العسكري الجنرال الضاوي هو الذي حقق مع الجنرال حسان في اول اعتقال له قبل أكثر من سنة، وكان يفترض هو الذي يحقق معه حاليا غير ان تحويل الجنرال حسان الى دائرة الاختصاص حال دون ذلك. كما اقال القايد صالح رئيس المحكمة العسكرية بالبليدة ولم يعرف لحد الان خليفة الرجلين اللذين انهيت مهامهما.

من جهة اخرى انهى قائد الأركان مهام الجنرال محفوظ المعروف باسم بوليزاريو من على رأس مديرية التعاون الخارجي وعين مكانه الجنرال عورة في سياق التغييرات التي تجريها قيادة الاركان على المؤسسة العسكرية وفسح المجال امام الكوادر العسكرية الجديدة لخلافة الجيل القديم.

كما تم تعيين العميد بركان القادم من جهاز الدرك الوطني، مديرا مركزيا للقضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني.

إنهاء مهام 4 جنرالات من المحكمة العسكرية وإقالة الجنرال بوليزاريو

الجنرال الضاوي هذا هو الذي حقّق معي في سجن مرسى الكبير العسكري في أكتوبر عام 92…طلب مني أن أورّط من تمّ اعتقالهم معي …

Posted by ‎أبو إسلام منير‎ on Sunday, September 20, 2015

Share.

تعليق واحد

  1. بوتفليقة يحيل اللواء قندوز محمد العيد مدير القضاء العسكري على التقاعد
    أحال الرئيس،عبد العزيز بوتفليقة، القائد الأعلى للقوات المسلّحة ووزير الدفاع الوطني، اللواء قندوز محمد العيد مدير القضاء العسكري ، على التقاعد، وعيّن في مكانه العميد الدكتور بركاني محمد ، الذي كان يشغل منصب قائد وحدات حرس الحدود للدرك الوطني.وللإشارة فإن محمد بركاني تحصل على دكتوراه في القانون من جمهورية مصر العربية، واصل دراسته بمعهد القضاء في العاصمة ،عمل كأستاذ قانون بالمدرسة العليا للدرك الوطني بيسر وهو برتبة ملازم أول، عمل كوكيل جمهورية مساعد بقسنطينة ، عمل كقاضي تحقيق عسكري بقسنطينة ، كما عمل كوكيل جمهورية عسكري بالبليدة ، تم تنصيبه كقائد للمدرسة العليا للدرك الوطني بيسر وهو برتبة عقيدتم تنصيبه كقائد لحرس الحدود لسلاح الدرك الوطني ، ليتم تعينه في سبتمبر 2015 مدير للقضاء العسكري بوزارة الدفاع الوطني وهو برتبة عميد.

    http://www.ennaharonline.com/ar/algeria_news/252205-%D8%A8%D9%88%D8%AA%D9%81%D9%84%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D9%8A%D8%AD%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%88%D8%A7%D8%A1-%D9%82%D9%86%D8%AF%D9%88%D8%B2-%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D8%AF%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B3%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B9%D8%AF.html

Leave A Reply