القائمة العليا

4,507 قراءةطباعة الموضوع

البرنامج السياسي الحواري “في لقاء الصحافة” 1990 – حلقة مع عباسي مدني

حصريا من قناة الجزائر – مؤسسة التلفزة الوطنية تقدم في لقاء الصحافة، اليوم مع جبهة إسلامية للإنقاذ، تنشيط مراد شبين ورابح خويذري.
بمشاركة الصحفيين: حسين مزالي من جريدة آفاق (أوريزون)، محمد بوازدية (جريدة المساء)، مدني حجاج (جريدة التجمع)، فتيحة عقاب (الجزائر الأحداث)، صلاح شكيرو (مجلة الوحدة)، بشير رزوق (مستقل، مشارك في عدد من الصحف منها المجاهد اليومي)، خير الدّين عميّر (الثورة الإفريقية).

وعدد من المواطنين و الشخصيات: فاطمة (فطّومة) أوزقان (مجاهدة)، محمد خليل روابحي (داعية إسلامي)، السيد محمودي كريم (رئيس إتحاد الماليين والمحاسبين الجزائريين)، السيّد رابح اسطمبولي (أستاذ بجامعة الجزائر تخصص حضارة عربية إسلامية)، السيد براهيمي علي (من الحركة الثقافية الأمازيغية)، السيدة مسعودي خليدة (رئيسة الجمعية المستقلة لانتصار حقوق النساء الجزائريات)، الآنسة بنّان مسعد (طالبة ماجستير بالحقوق)، ضيف الشرفي للحصّة السيد على جدّي (من الجبهة الإسلامية للإنقاذ)، السيد خليفة أحمد (تاجر)، السيد بوعلام طويل (إطار في البنك المركزي الجزائري وطالب في فرع الماجستير)، السيد محمد شمس الدين بلّمين (صحفي عادة ما يكتب في الإسلاميات)

في لقاء الصحافة 1990 – عباسي مدني

—–

رابط ثاني:

رابط ثالث:

9 ردود على البرنامج السياسي الحواري “في لقاء الصحافة” 1990 – حلقة مع عباسي مدني

  1. الفيس 15 نوفمبر 2011 | 5:50 ص #

    جزاكم الله خير على هذا المجهود وبعودة فيديوهات تلك الحقبة نراها مبشر خير لتنوير العقول الناشئة واقامة الحجة على من أراد ويريد الاصطياد في الماء العكر واتهام الفيس بما ليس هو فيه…مشكورين والى المزيد

    • ANP 16 نوفمبر 2011 | 5:59 ص #

      cher ami , je remerçis monsieur nezzar , car si nes pas lui , l algerie est maintenant , pakistan ou bien afghanistan

      • Tahar 16 نوفمبر 2011 | 7:14 م #

        إلى ANP: أنت تشكر نزار لأنه ألغى إختيار الشعب؟دعك من الفيس،القضية هي الشعب إختار و جاء نزار الذي لم يعجبه الإختيار و قام بالإنقلاب، مادام الحركى يتحكمون فينا و يتدخلون إذا لم يعجبهم إختيارنا فلا داعي لتنظيم إنتخابات و برلمان و وو..إلخ، ،سنة 1954 عباسي مدني إلتحق بالثورة مثل كثير من المجاهدين لكن نزار لم يعجبه الحال فإلتحق بالجيش الفرنسي سنة 55،الذين شاركوا نزار في إنقلاب 92 كلهم كانوا في الجيش الفرنسي، تواتي بقي مع فرنسا إلى غاية 62،هناك شهادات من مجاهدين عذبهم إبان الثورة،العماري شارك في معركة الجزائر مع الجيش الفرنسي ،نزار يذهب إلى سويسرا لعلاج الإدمان على التدخين من أموال الشعب في حين يموت الناس بسبب أمراض مستعصية عجزت عن علاجها مستشفيات ولد عباس البائسة،النظام شكل خلية أزمة بسبب إعتقال نزار لكن لم يفعل أي شيئ لتحرير مواطن جزائري مسجون لدى “ثوار ليبيا” الذين أهانوه و داسوا على وجهه أمام الكاميرات، حالك حال من قال فيه الشاعر:
        من يهن يسهل الهوان عليه—ما لجرح بميت إيلام، يعني الجسد الميت لا يحس بألم الجرح

        • حمدان خوجة 16 نوفمبر 2011 | 8:45 م #

          هذا اللي راه مسمي روحو آ. أن. بي….ما راه لا آ. أن. بي لا والو…مجرد غراب ينعق أو ضفدع ينقق…زعما شوفوني دي آر أس…والو…ما شي حتى تقاشير فايح في كاش سبردينة تع كاش كيلو ملكوالا تع الكازيرنات تع بن عكنون…

          هذا الكاتب ببساطة مجرد جايح، ما لقاش الزهطة. نقطة وارجع للسطر. صاحيت خويا الطاهر.

      • عبد الله 19 نوفمبر 2011 | 5:11 م #

        شر البليه ما يظحك…

      • عبد الرزاق 25 نوفمبر 2011 | 10:56 م #

        خالد نزار كلب نابح مجرد قطعة من ضبع آكل الجيفة
        خالد نزار والعماري وتوفيق وكل من ساهم في قتل الشعب الجزائري من جنرالات فرنسا والضباط الأنجاس وجنودهم الكلاب قد بدأنا نرى انتقام الله عز وجل منهم فدماء المجازر التي ارتكبوها بحق الناس لم ولن تذهب هدرا
        هم اليوم يعانون ولا ينامون الا بعلب الأدوية العصبية منهم من جن ومهم من رزقه الله بذرية فاسدة ومنهم من امرأته وبناته يمارسن الدعارة أمامه ولا يتكلم و الكثير الكثير من آيات انتقام الله عليهم والحمد لله رب العالمين فهو قد جمع لهم ذلا في الدنيا وعذابا اليوم ويوم القيامة
        ولن نقنط من رحمة الله فنحن على الدرب سائرون وسنجتث بأسناننا وأظافرنا بقايا جنرالات فرنسا والحركى الأنجاس أمثال anp

  2. جمال البودريسي 18 نوفمبر 2011 | 7:27 م #

    كانت ايام مشهودة من تاريخ الجزائر المعاصرة لقد كانت الدعوة الاسلامية قاب قوسين او ادنى من اقامة دولة الكرامة و العدل .لكن خفافيش الظلام ابت الا دولة الاهانة و الظلم والقهر .لقد ذكرتمونا بايام لا تنسها ذاكرة من عاشها فجزاكم الله عنا خير الجزاء وافضله
    وتحياتي الخالصة لكم و كل الساهرين على خدمة كلمة الحق اينما وجدوا.
    ملاحضة: بودي لو تتفضلوا علينا بفيديوهات مثلها و خاصة اللشيخ محمد السعيد رحمة الله عليه وعلى جميع موتى المسلمين امين.

  3. فيس الى الابد 21 نوفمبر 2011 | 11:33 م #

    لاول مرة أشاهد تلك الحصة وكلي أسفاه على المستوى الهابط لصحفيينا والمندسين منهم في محاولة توريط الشيخ حينها بأسئلة مخابراتية مفبركة ….

  4. cherif 23 نوفمبر 2011 | 7:54 م #

    il ete tres imbicile de ma part voter le fis

اترك رد

دعم WordPress. تصميم Woo Themes