القائمة العليا

9,787 قراءةطباعة الموضوع

مواقع إخبارية: بوتفليقة يطوي ملف الخلية السرية للمخابرات الجزائرية

بوتفليقة يطوي ملف الخلية السرية للمخابرات الجزائرية

بعد مشاورات مطولة مع جهات عسكرية وصفت بالساخنة و التي إستمرت حوالي شهر و نصف، وبعد إستقباله لدبلوماسي أمريكي رفيع المستوى الأسبوع الفارط بإقامة جنان المفتي في حضور مستشارين من كلى الطرفين، قرر أخيرا الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلغاء و حل اللجنة المكلفة من طرفه بتقصي الحقائق فيما سمي بقضية الرئيس محمد بوضياف و العميد سعيدي فوضيل المسؤل السابق لمديرية الأمن الخارجي لدى دائرة الإستعلامات و الأمن (المخابرات الجزائرية)، و كذالك إيقاف كل التحريات الخاصة بخلية سرية تابعة لجهاز الإستخبارات الجزائرية و التي إتهمها الرئيس بوتفليقة في العديد من المناسبات أمام مقربيه و كذالك بحضور مبعوثي الولايات المتحدة الأمريكية و الفرنسية على أن هذه الخلية تنتمي إلى جناح إستخبراتي خطط للإطاحة به و بنظامه خلال السنوات الماضية و قد إستند بوتفليقة في حربه على هذه الخلية بجهاز الإستعلامات الخاص برئاسة الجمهورية و على العديد من شهاداة مسؤلين سابقين متقاعدين من الجيش الوطني الشعبي مثل اللواء خالد نزار و عملاء مخابرات سابقين في المنفى ، كما إتهم من قبل بوتفليقة الفريق محمد ليامين مدين المسؤل الأول للمخابرات الجزائرية و مساعده اللواء مهنى جبار مدير المخابرات الحربية الذي خلف اللواء لعماري سماعيل بترئس هذه الخلية منذ سنوات.
و للعلم فإن هذه الخلية أو الجناح السري كما وصفه الرئيس لا أثر له داخل منظومة وزارة الدفاع الجزائرية، و قد وصفها بوتفليقة في الماضي بالجناح الشبح، و هي مكونة من عملاء إستخبارات ذات مستوى عالي جدا في تقنيات المعلومات الإستخبارتية و العمليات الخاصة فقد أراد بوتفليقة إختلاق و ربط قضية الراحلين بوضياف و العميد فوضيل السعيدي بهذه الخلية السرية لغرض واحد و هو ضرب المؤسسة العسكرية و جهاز المخابرات في المحافل الدولية، محاولة منه لإنقاص من نفوذ الجيش و سلطته ثم الإستحواذ كليا على قيادة أركانه عبر زرع قياداة جديدة تتم تسميتها على يده و يكون ولاؤها له كاملا، على العلم أن هذه القضية أثارت غضب و إستياء المؤسسة العسكرية بكل مكوناتها منذ بداية حيثيياتها التي تعود لسنة و نصف.

و مع إصدار الأمر من المكتب الرئاسي بإقف و طي ملف هذه الخلية ، أصدر النائب العام العسكري للناحية العسكرية الأؤلى قرار بإلغاء التحقيق و المتابعة في حق مسؤلين و عملا ء المخابرات من بينهم : العميد طرطاق بشير،العقيد بولويزة نصر الدين مدير السابق (للأمن الرئاسي) العقيد مراد بن باكر، و كذالك قائمة لعملاء تابعين لمدرية مكافحة الجوسسة و الأمن الرئاسي من بينهم، بن سلون حسان، بن لوصيف حكيم ، قادري عبد الرزاق، بن لوصيف باديس، شعايبية محمد ، محمد رضا نموشي، منير آيت أؤعلي، ناصر حبشي، كريم مصلوب، ونزي الحاج علي، و حوالي مئة من العملاء الأخرين للأمن الرئاسي الذين حقق معهم في ملف إستخباراتي حول محاولات إنقلاب على الرئيس بوتفليقة .

هؤلاء العملاء الخاصين حقق معهم على خلفية إنتمائهم لجناح سري للمخابرات الجزائرية و الذين تم البحث المكثف في نشاطاتهم العملتية التي غيبت عن المصالح الرئاسية حسب زعم بوتفليقة و التي وصفها بالمشبوهة لكونها لا تستقي تعليماتها من الأجهزة الرسمية و أشار أن الخلية المذكورة تتميز بدرجة إستنفار قصوى و قوة ضاربة و قدرة عالية للتموه و هذا منذ بداية التسعينيات.

يأتي قرار إلغاء ملف التحقيقات في قضية الجناح السري للمخابرات على غرار الضغوط الكبيرة التي مارستها المؤسسة العسكرية و جهات خارجية على الرئيس بوتفليقة و التي تأتي على خلفية الأحداث و التطورات التي تشهدها دول المنطقة منذ شهرين . من البداية أراد بوتفليقة تلطيخ صمعة الجيش الوطني الشعبي الذي سانده منذ إعتلائه سدة الحكم و محاولاته العديدة لفرض سطوته على المؤسسة العسكرية و الجر بقادتها لخيار الرشوة و الإستثراء، على حساب القيم و المبادئ و الأخلاقيات النابعة من الدستور، فكيف به اليوم يرضخ لمطالب أطراف خارجية كانت في عداد الصم البكم العمي طوال الأعوام التي مظت، نراها اليوم تنصحه بعدم خلط الأمور و تقليب الجيش ضده لأنها حسب قولهم عوامل قد تأدي إلى زعزعة إستقرار البلاد و لو أدى ذلك للإطاحة به و على يد هذه الخلية التي تكالب هو و إخوته و مقربوه للبطش بأفرادها.

صابر ايت بلقاسم

http://www.alhiwar.net/ShowNews.php?Tnd=15313

الخبر نشر أيضا على شكل سبق صحفي موقع صحيفة Algerie-Focus الإلكترونية

,

38 ردود على مواقع إخبارية: بوتفليقة يطوي ملف الخلية السرية للمخابرات الجزائرية

  1. أحمد السطايفي 28 فبراير 2011 | 1:19 م #

    و متى كانت سمعة الجيش حسنة ؟؟؟ عجبا لكم !!! كي سيدي كي جوادو كي لعمى كي قوادو !!! كي بوتفليقة كي الجيش كيف كيف.

    • ابو مكرم 9 مارس 2011 | 5:42 م #

      و لله انا فخور با هؤلاء العسكريين الرجالة…………..

  2. مقدم 9 مارس 2011 | 12:22 م #

    مصيبة الجزائر مصيبتين نسال الله ان يداوي الحال والله يلاقي غول بغول ……قولوا امين

  3. moras 9 مارس 2011 | 2:31 م #

    حبوب هلوسة

  4. اسماعيل 10 مارس 2011 | 6:55 م #

    عندما يسقط هؤلاء سيكتشف العالم العجب العجاب من ممارساتهم و ما فعلوه في الشعب الجزائري

  5. مراد 22 يناير 2012 | 3:11 م #

    اريد الدخول فالمخبارات الجزائرية ابلغ من العمر 18سنة وافدي الجزائر بروحي ودمي

    • NANI 21 أكتوبر 2012 | 5:43 م #

      اخي ادا اردت الدخول الى المخبرات الجزائرية يجب ان تعرفها المخبرات الجزائرية هي دائرة الإستعلام و الأمن DRSهناك مدرسة بأرزيو بوهران للصف الضباط و الرتباء و هناك مدرسة ب بني مسوس بالنسبة للضباط و هده المدارس كلها تابعة للمديرية المركزية لأمن الجيش DCSA

    • rachid 13 يناير 2014 | 12:58 ص #

      اريد الالتحاق بجهاز المخابرات هل من مساعدة

  6. ابن الجزائر 5 مارس 2012 | 5:41 م #

    تردون الإساءة لجهاز المخابرات، فهو جهاز شريف ليست له اي خلفيات او اي تصفية حسابات ، فالمخبرات الجزائرية DRS، فهي تعما من اجل الجزائر فعملها معقد فلا يثقةن في اي كان ولا يتعملون مع اي كان، فالمخبرات الجزائرية العمود الفقري للجزائرية.

    فالمخبرات الجزائرية تعمل في الخفاء وعلى مدار الساعة من 01 جانفي إلى غاية 31 ديسمبر وعلى مدار الساعو وعلى مدار كل ثانية.

    وكل من يتجرئ للمساس بالمؤسسة العسكرية او جهاز المخبرات الجزائرية فهو خاطئ، لكون الجزائر واقفة بفضل المخبرا ت الجزائرية.

    السبب الذي جعل اعداء الجزائر من مافيا سياسية و اقتصادية و مافيا ادارية و الممهم مافيا مهما تعدت التخصصات ، يتهجمون على جهاز المخبرات الجزائرية drs وهو انة جهاز المخبرات الجزائرية واقف لهم بالمرصاد، لم يتركهم ان ينشرو الفتنة و الفساد و تقسيم خيرات البلاد.

    الجزائر واقفة اليوم و غدا، تحيا الجزائر رخم الله الشهداء وكل المسلمين.

    • tebbani nourddine 7 أغسطس 2013 | 11:50 ص #

      vive algerie alah yastarha wa yastar wladha

  7. نادية 14 مارس 2012 | 6:12 م #

    ملية كرهة حياتى

  8. محند أومحند كريم 14 مارس 2012 | 10:56 م #

    قال أهل الحكمة البالغة : أربعٌ فيهنّ عوضٌ عن أربعٍ ، وفي واحدٍ عوضٌ عنها كلّها : في العلم عوضٌ عن الجهل ، وفي الكرم عوضٌ عن البخل ، وفي العقل عوضٌ عن السفاهة ، وفي الأخ الصالح عوضٌ عن الصاحب الفاسد ، وفي الله تعالى عوضٌ عن الجميع.

  9. tur 19 يوليو 2012 | 1:16 م #

    الجزائر اول و قبل كل شيئ……………….بنسبة لي ليس بي جزء بل حياتي كلها ومن يمس شعرة واحدة منها سيمحا من خريطة العالم …لا اثر له

    اتمنى ان اقدم لها شيا يبقى تريخا …..وسوف اقدم لها با ذن الله الجزائر سر في اعنقكم حا فظو على اسرارها

  10. jebana 1 أكتوبر 2012 | 2:52 ص #

    روح ربي يرحمك اسمع توفيق راو سيدك والشيوخ ما يزولو الجناح المخفي راك تحت حما يتو كول واشرب ورقد                                          الدولة العميقة سلطة لا تخظع لاي سلطة تحيا محمد مدين وانت شوف روحك هنا ٦٧٥

  11. Momo 11 نوفمبر 2012 | 11:17 ص #

    هدا القبايلى الدي كتب الموصوع بريد أن يقهمنا بأن توفيق (قبايلى أيضا) أحسن من بوتقليقة على من تصحك. إسأل عنه الألاف اللدين عدبوا وقتلوا قي دهاليز المخابرات ولا حول ولا قوة إلا بالله

  12. احمد 11 نوفمبر 2012 | 5:17 م #

    و الله امركم عجيب ايها الصحفيين فاقد قرءنا اكثر من مرة علئ يد اقلام هؤلاء الاعلاميين ان الرئيس بوتفليقة و جناحه يشن حرب علئ جناح الفريق محمد مدين و ان العلاقات بين رئيس الجمهورية و مدير الاستعلام و الامن متورة و انا اؤكذ لكم ان كل هذه المعلومات خاطئة و مزيفة و لا اساس لها من الصحة فالعلاقات بين الرئيس بوتفليقة و السيد مين محمد علاقة صداقة حميمة بل صداقة قديمة بين الاثنين و اغلبية الشارع الجزائري يتجاهل هذا اما ظباط الجيش القدماء و الظباط السامون كلهم يعرفو طبيعة العلاقة الحميمة بين الرجلين القويين فيث السلطة الجزائرية الجنيرال توفيق مدين فرض بوتفليقة علئ المؤسسة العسكرية و علئ كل الجينرالات بل اكثر من ذالك الفريق توفيق قام بتنظيف المؤسسة العسكريةمن كل ظباط فرنسا خصوم بوتفليقة و احالهم الئ التقاعد فالتحالف الرئاسي مع جهاز المخابرات يعود منذ الاستقلال الئ اليوم فبالامس المخابرات بقيادة المرحوم قاصدي مرباح ساندت الرئيس هواري بومدين ضد حركة 17 ديسمبر التي كان يقودها الطاهر الزبيري قائد الاركان سابقا مع مجموعة من الظباط الذين انقلبو علئ بومدين لكن المخابرات بمساندتها للرئيس بومدين تغلبت علئ التمرد و اخمدته و اليوم نفس الشيء فلا تنسو ان المرحوم الفريق محمد العماري و جماعته كان يخطط للاطاحة بالرئيس بوتفليقة لكن المخابرات وقفت الئ جانب الرئيس بوتفليقة و اخمدت هذه المعارضة المتمثلة في كبار الظباط العماري العربي بلخير الخ لذا لا تصدقو ما تقرؤون فالمخابرات الجزائرية لم تخالف القانون ابدا او تامرت ضد الرئيس بالعكس المخابرات هي عين رئيس الجمهورية في المؤسسة العسكرية و الجيش و كل الظباط الذي يتم ترقيتهم من طرف الرئيس لا تتم الموافقة دون تقرير الامن العسكري اما الخلية الشبح الذي تتحدثون عليها فهذه مجرد اشاعة و خبر لا اساس له من الصحة و ايظا لا يوجد اي خلاف بين الرئيس بوتفليقة و الفريق مدين فالعلاقات بينهم جد حميمة كانهم جسم واحد فلا احد يستطيع ان يستغني علئ الثاني اي التوفيق دون بوتفليقة لا يساوي شيئ لانه لديه خصوم في وزارة الدفاع اي الجنرالات الكبار و بوتفليقة دون التوفيق لا يساوي شيئ لانه يدير اهم مؤسسة في الجيش و نتمنئ من الله ان يحفضهم جميعا لانهم السبب في المصالحة الوطنية و السلم الذي تعيشه الجزائر اليوم

    • صهيب 11 نوفمبر 2012 | 5:45 م #

      من أين تأتي بهذه الخرافات ياكذاب .انا حسبتك تبت شويه من كذبك و خداعك و مكرك ياخبيث.والله وجهك صحيح.حسبت الشعب كافي كِما نتا مايفهمش؟؟
      كِماتت الكلاب تع العماريين و بلشر وليتوا تمسحوا فيهم الموس كلي هما برك اللي داروا المجازر و الإختطافات و التعذيب.يالوالله يامدين الخبيث ماراك هارب.
      المحاكمة ديالك راهي قريبة.نتا و طرطاق والجن و الكليكة.زيدوا ديرونا كوميديا تع الطوليي العيادية اللي قال خلاص سماعيل العماري مات أرواحوا نديروا المصالحة!!
      ياوالله الشعب ماراه راقد على (مانكملهاش) .يامدين و طرطاق و الجن و الكليكة,مابقالكم غير تسلموا رواحكم أوتعتارفوا باللي ديرتوه ,أكيد الشعب يسماحلكم,بصح إلا خليتوها
      حتى نحكموكم راه القصاص يستنا فيكم.شوفوا برك السنونسي تع ليبيا واش دار,طاح فاليد والان راه غير يستنا اليامات اللخرين ديالو.عندكم خيارين لاثالث لهما.
      1) تسلموا رواحكم أوتعتارفوا باللي ديرتوه والشعب يسماحلكم و نفتحوا صفحة جديدة.
      2) إلا ماسلمتوش رواحكم تبقالكم غير الهربة.أتذكروا برك سنوسي وين راه دورك.هذا سنونسي قتل 1300 ليبي في 3ساعات.ونتوما راكم قتلتوا أكثر من 300000 مواطن حر.
      فلكم الاختيار يامجرمي حرب إبادة ولاد بلادنا.

  13. MOHAMED HIPONE 27 ديسمبر 2012 | 1:02 م #

    اريد الانضممام الى المخابرات الجزائرية معالعلم ان عمري 25 سنة
    افيدونا بارك الله فيكم

  14. احمد 28 ديسمبر 2012 | 9:21 م #

    تريد الانظمام الئ المخابرات الجزائرية يا محمد يمكنك الذهاب الئ مراكز الامن للبحث و التحري الموجودة في كل الولايات الجزائرية و التابعة لدائرة الاستعلام و الامن تذهب الئ مقر الولاية و تطلب مركز الامن للبحث و التحري سيقدمون لك كل المعلومات و الشروط و هي نفس الشروط للتجنيد في صفوف الجيش لكن يجب ان تكون متحصل علئ شهادة الليسانس و علئ شهادة الباكالوريا بمعدل اكثر من 12 يمكنك ايظا ان تذهب الئ مدرسة بني مسوس للامن العسكري و هي مدرسة عسكرية تابعة للمخابرات يوجد ايظا ثكنة الامن العسكري في مدينة ارزيو و ايظا في سكيكدة بالضبط في سرايدي بالنسبة لصف الظباط يجب ان تكون حاصل علئ باكالوريا بمعدل اكثر من اثنا عشر و بالنسبة لظباط شهادة ليسانس اما بالنسبة للرتباء شهادة بكالوريا او سنة ثالثة ثانوي اما التدريب هي ثلاث سنوات بالنسبة للظباط و صف الظباط سنة بالمدرسة التطبيقية المتعددة الاسلحة بشرشال و سنتين بمدرسة بني مسوس و انصحك يجب ان تكون ملتزم بالانظباط لان كل المهملين و الذين ليسو منظبطين يتم طردهم هذا بالنسبة للمجندين العسكر المخابرات الجزائرية تقوم ايظا بتجنيد المدنيين كالدكاترة و العلماء و الصحفيين او الذين يتسمون بالذكاء و الموهبة لكن تجنيدهم لا يكون مدئ الحياة مثل المجندين العسكريين و في الاخير اقول اتمنئ لك كل التوفيق

  15. منال 22 أبريل 2013 | 5:44 م #

    لاننكر ابدا فضل الجيش على الجزائر لكن مع الاسف ليس كل ما يلمع ذهبا فقصتي مع المخابات الجزائرية تدهل العقول انا جزائرية اعمل كمدرسة بالطور الثانوي منذ اكثر من 8 سنوات و رجل من المخابرات يضطهدني بكل الطرق هاتفي و هواتف عائلتي كلها مراقبة يهددني بالقتل افسد حياتي و حاة اخواتي يرافبنا بالاعتماد على اتباعه اينما ذهبنا يرسل من يهيننا بكلام فاحش في الطريق وصلت به الوقاحة الى درجة انه استعمل طلبة ادرسهم ماذا احكي لكم ماقلته نقطة من بحر مع العلم اني يتيمة وليس لي من يدافع عني استنجدت بالعديد منابناء بلدتي من اجل ايقافه لكن كل محاولاتي باءت بالفشل من لديه راي ارجو ان لايبخل علي بمشورة او راي

  16. منال 22 أبريل 2013 | 5:46 م #

    لاننكر ابدا فضل الجيش على الجزائر لكن مع الاسف ليس كل ما يلمع ذهبا فقصتي مع المخابرات الجزائرية تدهل العقول انا جزائرية اعمل كمدرسة بالطور الثانوي منذ اكثر من 8 سنوات و رجل من المخابرات يضطهدني بكل الطرق هاتفي و هواتف عائلتي كلها مراقبة يهددني بالقتل افسد حياتي و حياة اخواتي يرافبنا بالاعتماد على اتباعه اينما ذهبنا يرسل من يهيننا بكلام فاحش في الطريق وصلت به الوقاحة الى درجة انه استعمل طلبة ادرسهم ماذا احكي لكم ماقلته نقطة من بحر مع العلم اني يتيمة وليس لي من يدافع عني استنجدت بالعديد من ابناء بلدتي من اجل ايقافه لكن كل محاولاتي باءت بالفشل من لديه راي ارجو ان لايبخل علي بمشورة او راي

  17. احمد 22 أبريل 2013 | 9:04 م #

    يا الاخت منال قبل ان تلسقي التهمة بجهاز الامن لا بد ان تتاكدي ان كان هذا الرجل فعلا ينتمي الئ المخابرات لانه قد حصل في الجزائر عدة اعمال سطو و نهب و المتهمين اغلبيتهم يدعون انهم عقداء و ظباط في المخابرات كي يخيفوا ضحاياهم و في الحقيقة هم مجرد نصابين و تم محاكمتهم باحكام ثقيلة و لهذا قد يكون هذا الشخص الذي يلاحقك مجرد نصاب و محترف في النصب ثانيا حتئ و لو كان هذا الشخص ظابط او صف ظابط في المخابرات فباي حق يتدخل في حياة مواطنة مدنية فهل الجهاز يعلم بهذا الامر ام يقوم بابتزازك لاغراض شخصية و هذا ممنوع منعا باتا في كل الاجهزة التنفيذية الوطنية و الاعوان يعلمون هذا جيدا و لهذا انصحك برفع دعوئ قضائية و شكوئ الئ مصالح الدرك الوطني ( اذا كان الشخص الذي يلاحقك صحيح من المخابرات) لان مصالح الدرك الوطني هو الجهاز التنفيذي المكلف بالتحري في مثل هذه القظايا و متابعة الظباط الذين يستعملون نفوذهم لاغراضهم الشخصية – لان مصالح الدرك الوطني سوف تتصل بالمديرية العامة لدائرة الامن و الاستعلام وبالتالي سوف يقوم القيادة برؤية امر هذا الظابط و لماذا يلاحقك و اذا وجدوا ان ما يقوم به هو امر غير قانوني فسيقومون باستدعائه و استدعائك انت ايظا و التحري حول القضية و اذا ثبت ان الشخص يستعمل نفوذه لاغراض شخصية فسوف يقوم الجهاز باحالته الئ المحكمة العسكرية و لجنة التاديب و ربما يتم طرده و شطب اسمه نهائيا من قائمة الظباط بالجيش الوطني الشعبي – و لهذا انصحك ايتها الاخت بتقديم بلاغ الئ الدرك الوطني بمكان اقامتك او بالمركز الاقليمي للدرك في الجهة التي تسكنين فيها و يجب ان تعلمي ان مصالح الدرك سوف تقوم بالواجب و لا تسمعي للكلام لبعض الاغبياء الذين يقولون لك انك لا تستطيعي فعل اي شيئ – و الله لو صحيح الشخص ينتمي الئ المخابرات و يستعمل نفوذ انتمائه لابتزاز المواطنين ستقوم مديرية الجهاز الذي ينتمي اليه بتحويله الئ مركز التقصي و البحث و اذا ثبت ان ما يفعله صحيح و ليس له اي علاقة بالعمل فسيحال الئ المحكمة العسكرية و هو الخاسر – و لهذا انصحك بتقديم بلاغ الئ الدرك الوطني و لا تقولي لهم ان الشخص ينتمي الئ المخابرات فلا يوجد اي دليل بل قولي لهم ان هذا الشخص يدعي انه من المخابرات و يقوم بابتزازي و تهديدي يوميا و اعلمي ان مصالح الدرك الوطني سوف تقوم بالواجب لانها المصلحة الوحيدة المكلفة بالتحقيق مع المجندين المخالفين للقانون او التنسيق مع الفرع الذي ينتمي اليه هذا الظابط المزعوم – اعطيك نصيحة اخرئ ايتها الاخت اكتبي شكوئ الئ وزارة الدفاع ( و هذا بعد رفع الشكوئ عند مصالح الدرك) و في وزارة الدفاع يوجد مكتب خاص بمديرية الامن العسكري و سينظر في الامر و اذا كان الامر صحيح فسيقومون باستجواب هذا الظابط المزعوم او المنحرف و احالته الئ التحقيق اذا ثبت انه يقوم باستعمال نفوذ انتمائه الئ جهاز تنفيذي ( المخابرات) لمصالحه الشخصية – و سيكون هو الخاسر و في الاخير انصحك ايتها الاخت برؤية محامي و ان تقومي بما نصحتك به – فوالله هذا عمل جبان لاي شخص يستعمل نفوذه لابتزاز اخت جزائرية و اعلمي ان جهاز المخابرات هو جهاز شريف ملتزم بالقوانين و لا يقبل انحرافات اي ظابط او صف ظابط و انا اعرف ظباط قام الجهاز بطردهم من العمل لمجرد اخطاء بسيطة او انحرافات شخصية فما بالك القضية التي تذكرينها انت انها قضية خطيرة و انا متاكد ان هذا الشخص هو نصاب و محتال و لا ينتمي الئ الجهاز لانه ممنوع لاي ظابط او صف ظابط الاحتكاك بالمدنيين في عمله الا في حالة العمل الوظيفي و هذا يكون بامر قانوني و وثائق رسمية و لهذا اذا ثبت ان الشخص محتال او يستعمل نفوذه فسيعاقب بعقوبات ثقيلة و يطرد من الخدمة نهائيا

  18. صهيب 22 أبريل 2013 | 9:10 م #

    يامنال ماعليك إلا الاتصال بالمغاربية أو العصر أو يحي بونوار ومن ثمة تُأخذ قضيتك بجد.ولاتنسي أن تراسلي شيخنا علي حفظه الله أيضا حتى يعلم كل الشعب الجزائري بقضيتك لان الشعب كسر جدار الخوف فلا تجزعي من الان.حفظكِ الله من مكر الدياراس.

  19. احمد 22 أبريل 2013 | 9:29 م #

    يا الاخت منال كيف تاكدتي ان هذا الشخص الذي يقوم بابتزازك من المخابرات و لهذا لا تلسقي التهمة في الجهاز قبل ان تتاكدي من هوية هذا الشخص ان كان صحيح ظابط منحرف يستعمل نفوذه لاغراض شخصية او مجرد مدني محتال ينتحل شخصية ظابط و يدعي انه من المخابرات و في كلتا الحالتين سينال عقوبة قصوئ و لهذا قبل ان تقولي ( قصتي مع المخابرات تذهل العقول) تاكدي اولا من هوية الشخص اذا كان صحيح مدني او عسكري و حتئ و لو كان عسكري فالئ اي فرع ينتمي و باي صفة يقوم بملاحقتك ( صفة شخصية او رسمية) و كما ذكرت هناك عدة محتالين تم احالتهم الئ القظاء بتهم انتحال شخصية ظابط في المخابرات او في اجهزة الدولة بل احيانا هؤلاء المحتالين و النصابين قد يكونوا صحيح ظباط في الجيش لكن ينتمون الئ افرع اخرئ و ليس لهم اي علاقة بالمخابرات بل حتئ و لو كان هذا الشخص ينتمي الئ المخابرات فهل يلاحقك بطريقة رسمية اي هل هو مكلف بهذا و انا اشك في الامر لانه لو صحيح يلاحقك بامر رسمي لقاموا باستدعائك و استجوابك و يقولون لك سبب الاشتباه الخ لكن هذا الشخص يلاحقك لاغراضه الشخصية فلماذا لم تقومي برفع شكوئ الئ مصالح الدرك لانها الجهاز الوحيد المكلف بالتحقيق في مثل هذه الامور و الجهاز الوحيد الذي يحق له القبض علئ اي ظابط في الجيش مهما كان انتمائه مخابرات او امن عسكري او في قوات برية او بحرية الخ لان مصالح الدرك ستقوم بالاتصال مع مديرية المخابرات او المركز المحلي او الجهوي للمديرية و يشرحوا لهم قصة هذا الظابط المحتال و بالتالي اذا ثبت انه صحيح و يقوم باستعمال نفوذه بانتمائه الئ جهاز امني فسيقوم الجهاز باستدعائه و احالته الئ التحقيق و لن يفلت من المحكمة العسكرية و الطرد اذا ثبت انه يقوم باشياء شخصية و ليس لها اي علاقة بالعمل – و سبق و ان ذكرت انا اعرف صف ظابط كان في الشرطة العسكرية تابعة للمخابرات و كان يقوم بابتزاز رجال الاعمال و يدعي انه يلاحقهم و هواتفهم مراقبة و بمجرد ان قام بابتزاز رجل صاحب فندق و هو عقيد سابق في الجيش و يعلم القانون جيدا قام برفع شكوئ الئ مصالح الدرك و قامت مصالح الدرك بالاتصال بالفرع الذي ينتمي اليه هذا الصف ظابط و استدعائه و قامت الشرطة القظائية العسكرية بالتحقيق معه و وجدوا انه يستعمل نفوذه بانتمائه الئ ( الامن العسكري) للاحتيال علئ مواطنين و وجدوا انه قام بنهب اموال عدة مواطنين بالاحتيال و تم استدعاء اغلبية الضحايا و احالة الشخص الئ القظاء العسكري و انتهئ به الامر بالسجن لمدة ثلاث سنوات و الطرد من العمل و شطب اسمه من قوائم المجندين في الجيش و اصبح اليوم يعمل سائق اجرة و هذه القصة هو شخصيا من رواها لي لانه صديق – و كل هذا دليل ان لا احد يفلت من القانون و ان الاجهزة التنفيذية الوطنية لا تسمح لمثل هذه التجاوزات خاصة اذا وصل الامر للقيادة فلن تتسامح حتئ و لو زملاء هذا الظابط قاموا بتغطية الموقف و لهذا ايتها الاخت انصحك بتقديم شكوئ الئ مصالح الدرك الوطني ( لانهم ينتمون الئ وزارة الدفاع) و ليس الئ الشرطة ( وزارة الداخلية) و سيقومون بالواجب و انصحك ايتها الاخت قبل ان تتهمي و تلسقي التهمة بالجهاز الامني يجب ان تتحققي من هوية الشخص و ان كان صحيح ظابط و عمله قانوني يوثائق رسمية و هذا هو المشكل في الجزائر نمزج دائما بين التصرفات الفردية لبعض المنحرفين و نلسقها بالاجهزة التنفيذية

  20. ربيع 22 أبريل 2013 | 9:51 م #

    السلام عليكم

    اختي الفاضله منال اريد ان اساعدك لكن اولا لم توضحي لنا ما هي علاقتك بهذا الشخص فهل كا ن صديقا لك

    وكيف عرفت انه من المخابرات و كيف عرفت ان ارقام هواتفكم تحت المراقبه

  21. صهيب 22 أبريل 2013 | 11:30 م #

    يامنال ردي بالك من هذين العميلين للدياراس الكلبين ربيع و حمد, فأقل ماسيفعلانه بك هو إبلاغ شكوتك للدياراس ,فحذاري من هذين الكلبين المسمومين.الشعب الجزائري يدرك تمام الادراك ان السُراق و اصحاب الدعاوي الشر و المحابسية و الزطايلية و اللقطاء و اصحاب الساموراي و اللذين يخطفون الاطفال كلهم مجندون بطريقة مباشرة أو غير مباشرة من قبل الدياراس لإرهاب الشعب بعدما أن فشلوا في إعادة التفجيرات في الاماكن العامة و الحافلات و الحواجز الامنية و المجازر,وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على حنكة و فطنة الشعب الجزائري المسلم في التصدي لهؤلاء الدياراس الخونة الحركى أحفاد ديغول و كافينياك.ايام الدياراس معدودة بإذن الله تعالى.
    إنهم يرونه بعيدا و نراه قريبا.

  22. ربيع 23 أبريل 2013 | 12:46 ص #

    يا صهيب فضحت نفسك انك مغربي انت تنصح الاخت منال وتحذرها كانك متأكد او جازم انني سابلغ عنها فكيف
    انك لا تخشي ان يبلغ عنك ..الجواب انه انت متاكد لانك تعيش في المروك ومن المحال كشفك يا عميل المروك الكلب
    انت تحرض الجزائريين علي جيشهم وتحاول ادخال الشك لكن مساعيك فاشله لان من يتهم جيشه و يقلل من قوته لا يكون الا مخزني نذل قواد لسيده سيسي 6

    الي الاخوه الجزائريين احذرو من امثال صهيب الحلوف يدخل بهويات مختلفه اخرها انه سمي نفسه ابن الجنوب ووضع ردا يقول نحن مضطهدون
    ومرات يدخل باسم جزائري الاصل ويسب القبائل لنشر الفتنه

    احذرو هذا صهيب وامثاله كلاب المخزن

    • صهيب 23 أبريل 2013 | 9:34 ص #

      ياربيع ياعميل الدياراس الكلب,أنا أبدًا ماغيرت إسمي.بل اللذي كان يغير إسمه هو صاحبك العميل الاخر حمد ففضحه أصحاب الموقع.لو كنت أنا مروكي ماتركنني أصحاب الموقع أُعلق.نحن الشعب الجزائري المسلم نفرق بين جيشنا سليل جيش التحريراللذي كل عناصره أبنائنا وبين حركى المخابرات اللذين تسللوا إلى قيادة الجيش و إرتكبوا مجازر بشعة في حق الصبيان و الشوخ و النساء في بن طلحة و الرايس و الرمكة و اقحموا افراد جيشنا الباسل في المهمة القذرة ضد شعبه و اهله,ولكن الشعب و الجيش كلاهما فهما المؤامرة التي حيكت ضدهم من طرف كبرنات فرنسا و أحفاذها و الدياراس و لكن هيهات فايام العصابة اصبحت معدودة يالقطاء الدياراس حمد وربيع,المليونيات ماهي إلا بداية ياكلاب الدياراس حتى نُسقط الحركى و الارهابيين تاع الدياراس ذابحي الصبيان و النساء و الشيوخ و الشباب.
      إنهم يرونه بعيدا و نراه قريبا.
      أشعل الكاسات المشروخة من جديد: انا مروكي,زيتوت قطري,راربو صهيوني,طارق معمري ولد عم ليفي,دهينة صاحب هيلاري,سليك صالحي نسيب موردوخ,تحيا الجزائر باش تزيدوا تنهبوا طبعا,رانا ملاح ورانا واقفين على ……وبقية الكاسات تاع الدياراس التي حفظها أولادنا فضلا عن الكبار.

  23. احمد 23 أبريل 2013 | 4:18 ص #

    بارك الله فيك يا الاخ ربيع انت ترئ بام عينك انا قمت باعطاء نصيحة للاخت بصفتها مواطنة جزائرية تعيش في بلادها معززة مكرمة و قلت لها اذا صحيح هذا الذي يدعي انه ظابط يقوم بابتزازها شرحت لها ماذا تفعل بطريقة قانونية اما هاذ ا كليب بما انه يكره الجزائر و كل ما هو جزائري يغتنم الفرصة و يقوم بتشويه الجيش و كانه جيش مستعمر و الحمد لله انني اول واحد اكتشف امر هذا الخبيث انه مندس بهوية جزائرية لهدف زرع الفتنة – ثانيا اذا تسمعني يا كليب لماذا انزعجت عندما قلت للاخت منال قومي برفع شكوئ و شرحت لها كيف تفعل – فلماذا انزعجت انت ما الشيئ الذي ازعجك في الامر هل لانني نصحت اختي الجزائرية لتاخذ حقها ممن ضلمها – يا خبيث لانك لا تريد الخير بل تريد الشر فقط تساهم في زرع الحقد و البغض بين المواطنين و بين اجهزة الدولة و لذا اقول لك شيئ هام يجب ان تعلمه يا كليب – الجزائر دولة و ليست مملكة و المؤسسات التنفيذية في الجزائر مكونة من الشعب و اغلبية الاسر الجزائرية لها فرد من افرادها في صفوف الجيش او الامن او الدرك او المخابرات يعني 60/100 من الاسر الجزائرية خاصة ان السنوات الاخيرة اغلبية الشباب اصبحوا يتعاقدون في اجهزة الامن و الجيش و لهذا لن تستطيع خلق الفتنة ايها الخبيث لاننا نختلف عن المخزن و المروك حيث الانتماء للاجهزة الامنية عندكم يكون دائما بالاولوية لاولاد رجال الامن و المخازنية يعني الشعب المغربي البسيط المستعبد لا يحق له العمل في اجهزة الامن و هذا امر طبيعي في دولة ملكية دكتاتورية بل الشعب المغربي نفسه ملك لميمي ستة يعني انت يا كليب ملك للاسرة الملكية سيدك كما تقولون يا عبد و لهذا لا تحشر نفسك بين الجزائريين و انا اعطيت مجرد نصيحة للاخت منال و لو تفعل بنصيحتي سترئ ماذا يحدث لهذا الشخص المحتال حتئ و لو كان ظابط مع انني متاكد مئة بالمئة انه محتال و لا ينتمي للمخابرات لان من ينتمي للمخابرات لا يبين هويته حتئ لاسرته بل اغلبية الذين ينتمون لافرع المخابرات هم في نظر اسرتهم و عائلاتهم مجرد مجندين في صفوف الجيش و لهذا انا اتعجب من الاخت منال كيف علمت انه من المخابرات و كيف علمت ان هاتفك مراقب لان الهدف من وضع اي خط هاتف تحت المراقبة هو للتنصت يعني صاحب الهاتف لا يعلم شيئا – فكيف انتي تعلمين ان هاتفك مراقب ( يعني الامر ليس طبيعي يا اخت) و لهذا انا متاكد ان الشخص محتال لان وضع اي هاتف للمراقبة لا يكون الا بامر النائب العام بوثيقة رسمية و لهذا لا تخافي هاتفك ليس مراقب و بلغي مصالح الدرك كما قلت لك فحتئ اذا كان الشخص ينتمي الئ المخابرات و يستعمل نفوذه لامور شخصية فانه سيعاقب و يحال الئ المحاكمة

  24. بوشاقور محمد 26 أبريل 2013 | 4:14 م #

    اريد الدخول في المخابرات الوطنية

  25. بوشاقور محمد 26 أبريل 2013 | 4:16 م #

    انا احب الوطن انا احب ان اخدم هده البلاد

  26. بوشاقور محمد 26 أبريل 2013 | 4:25 م #

    يانفس الى تموتي تقتلى هدا حسام الموتي قد صليتي ان تفعلي فعنها هديتي……..ياحبدا الجنة واقتربها طيبة بارد شرابه والروم قد دنى عدابها وعلي ان لقيتها ضاربها ……..اني ارجوا مغفرة من الله وصربة تخرج الزبد اوا بدات حران تخرج لالحشاء والكبد…..من كان يخدب خده بدموعه فافئدتن بدمائنا تتخضبوا او كان يتعب خيله في باطلن فاخيولنا يوم الصبيحة تتعبوا

    ………………………………………………………الله اكبر ……………………………………………………………

  27. بوشاقور محمد 26 أبريل 2013 | 4:27 م #

    اللله الله الجنة واقترابها اني ارجوا ان اكون في الجنة امين يارب

  28. علي 17 مايو 2013 | 4:38 م #

    جهاز المخابرات ليس كله مذنبا في ما جرى في الجزائر هناك بعض الافراد في الجهاز لا تهمهم مصلحة الوطن كما في جميع الاسلاك لديهم مصالح يفعلون اي شئ لتبقى مصالحهم مستقرة و جيدة سواء في داخل او الخارج و اقول في موضوع كهذا يجب التكلم بالدليل.

  29. الاحول رضوان 18 مايو 2013 | 10:00 م #

    بوتفليقة لم يعتلي سدة الحكم حبا في الوطن والشعب .
    انما للثأر من الوطن والشعب . بوتفليقة شخص مريض نفسيا , والدلائل كثيرة ( يعيد نفس الكلام ثلاث مرات – يتكلم بنرفزة – التكشيرة على الوجه خصوصا عند المشاركة في احتفال عسكري و……)
    ثم انه خدم لسنين في بلاط دول الخليج .
    بوتفليقة تفاجأ بجدار صلب بينه وبين مشروعه لتحطيم الجزائر والذي هو جهاز المخابرات .
    بوتفليقة هو عراب اللصوصية مع اخوته وحاشيته .

    • صهيب 18 مايو 2013 | 11:55 م #

      واش يارضوان ,وقيلا رجعت حليمة لعادتها القديمة ؟؟؟؟
      المخابرات والدياراس هم السرطان والورم اللذي يجب إستئصاله قبل الكلام عن دمى مرؤوسة,فهمت ياسي رضوان؟؟؟؟
      هل من المعقول أن نقارن بين الزكام و السرطان؟؟؟؟ مافعله بوتسريقة ( الزكام ) من سرقة للأموال أهون بكثير من جرم المخابرات (السرطان) ,فلهذا من باب أخف الضررين,فبوتسريقة خطره ليس كخطر المخابرات فيما يخص أمن العباد والبلاد,ماعليك إلا أن تتذكر ماإرتكبته المخابرات من مجازر في بن طلحة و الرايس و الرمكة و الاغتيالات السياسية ضد بوضياف و قاصدي مرباح و حشاني و غيرهم من الشهداء,فالاولى إستئصال المرض و ليس أعراض المرض.
      فهمت ولامازال ياسي رضوان؟؟؟؟

  30. لمياء 23 سبتمبر 2013 | 8:05 م #

    اخت منال كلنا معك لكنني اري ان اتهامك للمخابرات فيه تسرع … لست ابرئ المخابرات من التهم المرفوعة ضدها خاصة في سنوات الارهاب لكنني اظن ان هذا الشخص عادي يريد ان يستفزك او له نوايا اخري يمكنك الاتصال بالشرطة او الدرك الوطني اذ لم يتوقف عن ملاحقتك … و ان شاء الله ما يكون غير الخير

  31. khikhon 7 نوفمبر 2013 | 12:59 ص #

    الكل ايروح ويجي غير الجيش لي يبقي ربي يحفظ انشاء الله

اترك رد

دعم WordPress. تصميم Woo Themes